أهداف الجمعية ووسائل عملها 

1. بلورة مشروع مجتمعي عصري منبثق من روح حضارتنا ومنفتح على المحيط العالمي:

– إقامة خلايا فكرية للبحث والدراسة

– تنظيم استطلاعات للرأي وبحوث ميدانية

– تنظيم أيام دراسية وندوات حول الموضوع

– تطوير موقع للانترنيت للتعريف بالمشروع وتطويره بالتبادل مع المثقفين في الداخل والخارج

– النشر الوثائقي والإعلامي لنتائج الدراسات والبحوث المنجزة

2- المساهمة في تطوير موقع الهوية الحضارية المغربية:

– التعريف بالجمعية وتفعيل فكرها لدى الوجوه البارزة في المجتمعين المدني والسياسي

– تشجيع العضوية النسوية والشبابية الفاعلة داخل الجمعية

– إظهار البعد التنموي لدور المرأة في المجتمع

– تقديم المساعدة التربوية والتقنية لإثراء البرامج التعليمية وتحسين جودة التعليم في مواد اللغة العربية والمواد الاجتماعية والمدنية

– المساهمة في دعم صيانة المآثر الحضارية الوطنية والمدن العتيقة وإحياء ذاكرتها

3. العمل على النهوض بالأمة المغربية ثقافيا واجتماعيا واقتصاديا:

– دعم حهود تنمية العالم القروي على الأصعدة التربوية التعليمية والصحية والثقافية والاجتماعية

– دعم جهد تعميم تمدرس الأطفال ومحاربة أمية الكبار في المدن والقرى

– توجيه العمل الإحساني التضامني نحو الإطار المؤسساتي وإكسابه البعد الاحترافي المنظم.

وفي هذا الاتجاه تم التأكيد على العنصرين التاليين : 

الجودة أولا:

– العمل على التوعية بالضرورة الحضارية والشرعية للإتقان والجودة في أداء الأعمال والمهمات

– نشر المعرفة بمناهج العمل الذهني وتعليمها في المدارس

– تقديم دروس للتحسيس بالجودة والإتقان لفائدة المكونين في المدارس المهنية والعليا الخاصة والعمومية

تحديات التكوين:

– تشجيع التكوين في الميادين العلمية والإدارية والاجتماعية والشرعية وغيرها بقصد التأهل للتفوق المهني

– تشجيع التكوين المستمر في القطاعات  الثقافية والاجتماعية المؤثرة في عملية التنمية الشاملة والمستديمة وكذا القطاعات الإعلامية والفنية.

4. المساهمة في تنمية روح المواطنة الإيجابية والهادفة في أوساط المجتمع المدني ولدى المواطنين

– القيام بحملات توعية ودعم كل الأعمال التعبوية من أجل المواطنة الفاعلة والمسؤولة .

– استخدام كل وسائل الإعلام المتاحة للنشر والتحسيس بأهداف الجمعية .

– العمل على تطوير كل الجهود الرامية إلى دمقرطة الحياة السياسية عن طريق التربية والتكوين وتوعية عناصر المجتمع المدني.

5. المساهمة في تخليق الحياة المهنية والاجتماعية والعامة:

– التوعية بضرورة حماية البيئة والتزام السلوك الاجتماعي الايجابي

– العمل على نشر روح المسؤولية في الأوساط الإدارية والمهنية

– التوعية بضرورة محاربة الرشوة وتخليق الحياة الإدارية والمهنية

– الرفع من مستوى الإبداع الفني والثقافي تأليفا وأداء بما يتماشى مع الذوق السليم.

6. تطوير اللغة العربية وترسيخ استعمالها كأحد المقومات الأساسية لهوية المواطنين المغاربة

– تنظيم ندوات حول إشكالية التعريب واللغات الأجنبية

– العمل على الرفع من وتيرة تداول اللغة العربية في الأوساط المهنية والإدارية والإعلانية ودوائر المجتمع المدني .

– تنظيم دروس ذات جودة عالية في اللغة العربية والانترنيت العربي والواد الاجتماعية لفائدة الأطر والمثقفين وتلاميذ البعثات الأجنبية

– تشجيع كتابة البحوث ونشر الكتب باللغة العربية .

– تنظيم جوائز لأحسن الأعمال

– تطوير الدراجة المهذبة والزجل وتنمية صلتها باللغة العربية في الأنشطة الفنية والثقافية.